منتدى اردني ثقافي اجتماعي


    خزان الاحزان

    شاطر
    avatar
    فهد المرهي

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 04/03/2010
    العمر : 34

    خزان الاحزان

    مُساهمة  فهد المرهي في الخميس مارس 04, 2010 4:19 am

    كان المساء غاضبا,وكان المكان صاخبا,وكنت اجلس على طاولة انطوائية لا تحب البشر,فضلت زاوية المكان مقرا لها
    كنت ارتشف قهوتي من فنجان بدى عليه انه مل شفاه الناس,وكنت انتطر صديقا فقد اباه منذ شهر,يحمل على ظهره خزان دموع فارغ,جاء ليملاه من عندي,فانه يعلم اني مضخة للاحزان لا تتوقف.
    كنت اتجنب النظر للمارين,واحاول جاهدا منع اي أحد من الاقتراب الى سحابة سيجارتي التي اختلطت مع بخار قهوتي,كنت ارى شريط ذكرياتي في هذا الوهج,فهو غير واضح تماما مثل حياتي.
    كنت اعيش في جو خاص بي,كنت اسكن قلب هذ الصخب البشري,وما توقعت ان يخرجني منه الا صوت هاتفي حين يرن ليقول لي صاحبي اين تجلس؟؟.
    لكن صوتا اخر.خر كالدوي في اذني وانتفضني,انه صوت ليس بغريب علي,لا بل وكان انشودة لي ,والضحكة التي خرجت بعده,نعم هذه كانت نفسي,وكانت منبها من نوم طالما كرهته.فانطلقت عيني كالسهم تبحث عن عين طالماابحرت بداخلها,فاصابتها سريعا وخرج منها بريق رعش قلبي واشعرني انها رأتني,نعم انها من كانت نصفي الاخر قبل بضعة اشهر.نعم انها اسطوانة الاوكسجين التي وضعوها لاستنشق الحياة منها وانا في غيبوبة حبي,نعم انها حبيبتي التي وعدتني انها لن تكون لغيري.نعم انها حبيبتي التي قالت لي هذه الضحكة لن اضحكها الا لك.ياااااااااه كم كان الكلام سهلا عليها, وياااه كم كنت ساذجا,
    ويااااااه كم هي سريعة في الحب,بضعة اشهر مر على الفراق وها هي تضع يدها بيد الضحية الجديدة وتضحك له الضحكة التي املك جميع حقوق بثها.
    ولكن لم كل هذا التشاؤم؟.لم تنظرون الى نصف الكاسة الفارغ؟,هنالك شيء اجابي في الموضوع,نعم هنالك شيء قد يفرحني,نعم لا تستغربوا فها قد حصلت على مادة دسمة لاملأ خزان الدموع الفارغ
    لصاحبي القادم.


    فهد عبدالله المرهي

    السفن تنعم بالأمان في الموانيء ، لكنها لم تصنع من أجل ذلك ..!
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:35 am